9 ديسمبر 2021

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان ومؤشرات السقوط

أردوغان ومؤشرات السقوط
zaman

 

(الزمان التركية)- يرى الكاتب  مصطفى إبراهيم أن هناك مؤشرات على قرب سقوط النظام التركي الذي يقوده أردوغان وحدد هذه المؤشرات بحسب رأيه الذي عبر عنه في مقال له بعنوان:  ” 4 انتهاكات تدق المسمار الأخير في نعش نظام أردوغان” ونشره في موقع”فيتو” حيث يقول:  

حالة من الجنون يعاني منها النظام التركي ورئيسه رجب طيب أردوغان، تتزايد بين الحين والآخر، بما دفعه لاتخاذ العديد من القرارات، التي أشعلت غضب المواطنين في الشارع التركي، وأظهرت حالة التخبط التي تعيشها الإدارة التركية، وتكريس ثقافة الخوف بما ينبئ باقتراب نهاية النظام.
انتفاضة نسائية
ويمتد الغضب في الشارع التركي بعد زيادة الاحتقان من جانب قطاع كبير من السيدات، اللاتي خرجن في أكثر من تظاهرة للتعبير عن رفضهن للنظرة المسيئة إليهن، والمطالبة بحقوقهن في ارتداء الملابس التي يريدنها، معتبرين أن خروجهن إلى الشوارع يأتي للحفاظ على مستقبلهن ومستقبل أبنائهن، خاصة في ظل التضييق على حرية النساء في ارتداء الملابس، بالإضافة إلى الانتهاكات التي يتعرضن لها في وسائل النقل العام، وعزز أردوغان تلك النظرة الذكورية في تصريح سابق له بأن النساء لا يكتملن إن لم ينجبن.

الإطاحة بقادة الجيش
وخلال الأسبوع الماضي، جاءت خطوة أثارت غضبا واسعا في الشارع التركي، بعدما قرر المجلس العسكري الأعلى في تركيا، تغيير قادة القوات البرية والجوية والبحرية، عقب اجتماع رئيس الوزراء التركي، بن على يلدريم، وتعيين الجنرال ياشار قولار قائدًا للقوات البرية، بدلًا من صالح زكي تشولاك، وعدنان أوزبال قائدًا للقوات البحرية، بدلًا من عبدين أونال، وحسان كوتشوك أكيوز قائدًا للقوات الجوية بدلًا من بولانت بوستان أوغلو، بما يشير إلى توجه الإدارة التركية نحو مستوى جديد من الديكتاتورية.
دعم الإرهاب
ويتواصل دعم تركيا مع مرور الوقت للكيانات الإرهابية بالتعاون مع حليفتها إمارة قطر، وجاء آخرها خلال الأسبوع الجاري، بعدما تمكنت الشرطة الأسترالية من إحباط محاولة تفجير طائرة الاتحاد الإماراتية، والتي تم التخطيط لها من قبل تنظيم داعش الإرهابي في تركيا، بما يزيد من الأدلة التي تدين تركيا أمام المجتمع الدولي في دعمها للإرهاب.

البطش بالمعارضة
كما تأتي عمليات البطش المتواصلة بالمعارضة التركية على رأس المؤشرات لنهاية نظام أردوغان، وتمثل ذلك بنسبة كبيرة في عمليات التضييق التي تمارس على حركة الخدمة، ومفكرها فتح الله كولن، والتي أصبحت تعامل باعتبارها جماعة مارقة عن المجتمع، بحسب وصف الإعلام الموالي لأردوغان، بالإضافة إلى إطلاق حملة اعتقالات واسعة لأعضائها في أنحاء تركيا.

 

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center